نزيف سوريا
نورتنا يا خير زائر
منكم ولكم

مرحباً مرةً ثانية
عسى تفيد وتستفيد
معنا

نزيف سوريا

اجتماعي أخبار نشر
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
زوروا شبكة نزيف سوريا وعيشوا الحدث https://www.facebook.com/NNSyria
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» إبن الكلب ..
الإثنين مايو 12, 2014 1:22 am من طرف المختار

» Obama sends small arms to Syrian rebels
الأربعاء يونيو 19, 2013 4:18 am من طرف نهار سوريا

» مجزرة حلب نهر قويق نظام الاسد من هاوي مجازر الى محترف
الأربعاء يناير 30, 2013 4:35 pm من طرف نهار سوريا

» النظام السوري من هاوي مجازر الى محترف
الأربعاء يناير 30, 2013 4:32 pm من طرف نهار سوريا

» الكشف عن هوية أخطر امرأة في حلب
الإثنين يناير 21, 2013 8:09 am من طرف نهار سوريا

» إيران تنقل ثقل معركتها من سوريا إلى اليمن
السبت يناير 05, 2013 5:47 pm من طرف الشبح الطائر

» سوريون يرفعون أعلام العراق في جمعة «حمص تنادي الأحرار لفك الحصار»
السبت يناير 05, 2013 5:45 pm من طرف الشبح الطائر

»  وزير الخارجية اللبناني يستدعي السفير السوري «للبحث في قضية اللاجئين»
السبت يناير 05, 2013 5:43 pm من طرف الشبح الطائر

»  الحكومة التونسية تتعهد بسداد أجور الموظفين في موعدها
السبت يناير 05, 2013 5:41 pm من طرف الشبح الطائر

»  مصادر أميركية : نشاط إيراني متزايد باليمن
السبت يناير 05, 2013 5:39 pm من طرف الشبح الطائر

المواضيع الأكثر شعبية
ماهو غشاء البكاره؟ واين يوجد؟ وماهي اشكاله المختلفه؟
تاريخ عائلات وسكان التل
القصيدة التي أغضبت حافظ الاسد و منع نزار قباني من دخول سوريا لاجلها
بروكسيات متجددة
معجم عائلات التل
شبكة نزيف سوريا تتعرض للسرقة
ضوء على ممارسات بشار الاسد المجرم
اجمل القصائد عن النقاب
الطلاق والتفريق في القانون
أسـمـاء جـمـع الـثـورة الـسـوريـة حـتـى 30-12-2011
المواضيع الأكثر نشاطاً
بروكسيات متجددة
سجل حضورك بشيئ مما علمتك الحياة
سجل حضورك بذكر الله
حكمة اليوم
قتل الشعب السوري امتداد للاساءه للرسول الكريم
ســمــو الـمــســلــمے
سجل حضورك بذكر حديث شريف
حدد من أنت
محمد الناصر -أسعد الوراق -صقر الماطرون -عدنان عقلة
ثوار التل
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 فاتحي مواضيع
المختار
 
نهار سوريا
 
السوري الحر
 
الشبح الطائر
 
عرووبة
 
ميسم
 
غادة سورية
 
ســمــو الـمــســلــمے
 
Moaz
 
واحد بيفهم
 
اعزائي زوار واعضاء نزيف سوريا يرجى الدخول للأهمية
الخميس ديسمبر 22, 2011 5:37 am من طرف المختار

اعزائي زوار وأعضاء نزيف سوريا
حرصاُ من شبكة نزيف سوريا ونظراً للاعلانات المزعجةالتي تظهر لكم في المنتدى
أحببنا ان نقدم لكم هذه النصيحة …


تعاليق: 0
الغذاء هو الدواء مهم جدااا
الإثنين ديسمبر 19, 2011 1:22 am من طرف المختار

للغذاء دور فعال في علاج بعض الأمراض والوقاية منها وهذا ماشجع العلماء والباحثين في مجال التغذية على دراسة علاقة الغذاء بالأمراض ودور …


تعاليق: 0
الغباء الأسدي نحو الطريق الى فلسطين
الإثنين ديسمبر 19, 2011 1:18 am من طرف المختار
المصدر
https://www.facebook.com/NNSyria
مقالة عن :
رابطة كُتاب وصحفيي السودان ــ عثمان منصور عباس
هل كنا ننتظر هذا الغباء الأسدي نحو الطريق الى فلسطين :


تعاليق: 0
كلاب الاعلام الاسدي- مرتزقة قناة الدنيا
الإثنين ديسمبر 19, 2011 1:15 am من طرف المختار
هؤولاء الذين يقولون مالايفعلون
هؤلاء الذين يتاجرون بدماء
السوريين الأحرار
ويرتزقون من النظام الأسدي
وبأموال الشعب السوري
فلطالما رقصت …


تعاليق: 0
شبكة نزيف سوريا NBS
الإثنين ديسمبر 19, 2011 1:10 am من طرف المختار

من أجلكم وأجل سوريا وجدنا
نحن منـــكمــ ولكــــــــــــــــم
عدونامخادع مراوغ لايخاف الله
شبكة نزيف سوريا NBS
العربية
https://www.facebook.com/NNSyria


تعاليق: 0

شاطر | 
 

 محمد حسن بريغش

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المختار
Admin
avatar

عدد المساهمات : 405
نقاط : 1155
تاريخ التسجيل : 29/11/2011

مُساهمةموضوع: محمد حسن بريغش   السبت ديسمبر 17, 2011 7:54 pm


محمد حسن بريغش المثقف المنتمي
علي محمد الغريب


في عام 1417هـ قرأت في مجلة الفيصل السعودية سيرة الناقد والأديب الأستاذ محمد حسن بريغش رحمه الله التي كتبها بنفسه في زاوية ثابتة في المجلة كان عنونها "من تجاربهم" وفيها تحدث الأستاذ بريغش عن نشأته في سورية وعن عمل والده وطبيعة الحياة في مدينته الصغيرة.

نسيت تفاصيل ماقرأت بالمجلة، ولكنني لم أنس ما تركته سيرته في نفسي حتى اليوم، فقد بقى في نفسي انطباع مازال يتمثل لي كلما ذُكر الأستاذ بريغش رحمه الله. هذا الانطباع هو الدأب والعصامية والإخلاص للمبادئ، فقد حكي بريغش عن نفسه أن والده كان يعمل في تقطيع الأحجار وصنع الأشكال الهندسية منها، واكتسب منه الصبر والدأب الذي انعكس على كتاباته وظهر في مؤلفاته التي تنوعت في الأدب والدعوة، وفن السير والتراجم.

ولد الأديب محمد حسن بريغش في بلدة التل التابعة لمدينة دمشق بسورية عام 1942م، تخرج في جامعة دمشق وحصل على درجة الليسانس في اللغة العربية، ثم الدبلوم العام في التربية 1967م.

عمل في التعليم الابتدائي معلما لفترة قصيرة، وعمل في المؤسسة العامة للبريد والمواصلات السلكية واللاسلكية طيلة فترة الدراسة الجامعية، ثم عمل بعد تخرجه في التدريس بالمرحلتين المتوسطة والثانوية بضع سنين، ثم ألقى عصاه في المملكة العربية السعودية عام 1975م وعمل بها مدرسًا، ثم عمل في قسم المناهج التابع للرئاسة العامة لتعليم البنات بالمملكة العربية السعودية.

كان بريغش من المثقفين المنتمين لقضايا المسلمين، ومن النقاد الذين يحققون التوازن بين الفن والمضمون، وله العديد من المؤلفات من أهمها تحقيقه ديوان هاشم الرفاعي، ودراسات في القصة الإسلامية المعاصرة، وفي الأدب الإسلامي المعاصر، وأدب الأطفال أهدافه وسماته. كما كان بريغش يهتم بكتابة تراجم الشخصيات التاريخية لما من آثار مهمة في تقديم القدوة والمثل للناشئة وللكبار على السواء، ففي حياة السابقين العبرة والفائدة، ومن هذه الكتب كتابه "مصعب بن عمير الداعية المجاهد" وكتابه "ذات النطاقين أسماء بنت أبي بكر" و"أبو بصير قمة في العزة الإسلامية"، و"خالد بن سعيد بن العاص الداعية المجاهد". إضافة إلى ذلك كان العديد من الدراسات التطبيقة في القصة والراوية والشعر.

وقد سعدت بزيارة الأستاذ بريغش واستمعت إلى آرائه عن قرب، وكان رحمه الله من أشد المحافظين على التمسك بالهوية الإسلامية الداعين لها، في كل ما يكتب من نقد وإبداع، وكان يدعو للخصوصية التي تميز الأديب المسلم والأدب الإسلامي عن غيره من الآداب.
كما كان بريغش مهتما بقضايا المسلمين المصيرية وفي قلبها القضية الفلسطينية، وكان من الذين يرون أن مجالدة اليهود وقض مضاجعهم هي من أهم وسائل الانتصار عليهم حتى ولو على المدى البعيد، وذلك بتوطين الحاجز النفسي والبقاء على وهج الرفض لكل ما هو صهيوني.

وفي أواسط التسعينات أثيرت في الصحف قضية المفاعل النووي الإسرائيلي، وحين سألته عن رأيه في الدعاوى التي كانت تقول إن المقاومة يجب ألا تستثير إسرائيل حتى لا تتهور وتلجأ إلى هذه الأسلحة المدمرة قال: "لا يمكن لإسرائيل أن تستخدم سلاح كهذا؛ بل من المستحيل أن تستخدمه؛ لأنها حين تستخدمه فإنها تهلك نفسها قبل أي أحد، فأسلحة الدمار لن تفرق بين العرب والصهاينة، وستبقى البندقية والحجر هي السلاح المؤلم للصهاينة الذين لا يمكن لهم الاشتباك عن قرب كما لا يمكن لهم استخدام السلاح النووي".

وفي عام 2003 اشتد المرض على الأستاذ بريغش، وتم نقله للمستشفى التخصصي بالرياض الذي توفي فيه، ويروى أن آخر ما قاله وهو في طريقه للمستشفى لزوجته "سامحيني سامحيني أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله" وظل يكرر حتى توفي رحمه الله رحمة واسعة
__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elafserya.forumarabia.com
 
محمد حسن بريغش
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نزيف سوريا :: القسم العام :: منتدى مدينة التل-
انتقل الى: