نزيف سوريا
نورتنا يا خير زائر
منكم ولكم

مرحباً مرةً ثانية
عسى تفيد وتستفيد
معنا

نزيف سوريا

اجتماعي أخبار نشر
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
زوروا شبكة نزيف سوريا وعيشوا الحدث https://www.facebook.com/NNSyria
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» إبن الكلب ..
الإثنين مايو 12, 2014 1:22 am من طرف المختار

» Obama sends small arms to Syrian rebels
الأربعاء يونيو 19, 2013 4:18 am من طرف نهار سوريا

» مجزرة حلب نهر قويق نظام الاسد من هاوي مجازر الى محترف
الأربعاء يناير 30, 2013 4:35 pm من طرف نهار سوريا

» النظام السوري من هاوي مجازر الى محترف
الأربعاء يناير 30, 2013 4:32 pm من طرف نهار سوريا

» الكشف عن هوية أخطر امرأة في حلب
الإثنين يناير 21, 2013 8:09 am من طرف نهار سوريا

» إيران تنقل ثقل معركتها من سوريا إلى اليمن
السبت يناير 05, 2013 5:47 pm من طرف الشبح الطائر

» سوريون يرفعون أعلام العراق في جمعة «حمص تنادي الأحرار لفك الحصار»
السبت يناير 05, 2013 5:45 pm من طرف الشبح الطائر

»  وزير الخارجية اللبناني يستدعي السفير السوري «للبحث في قضية اللاجئين»
السبت يناير 05, 2013 5:43 pm من طرف الشبح الطائر

»  الحكومة التونسية تتعهد بسداد أجور الموظفين في موعدها
السبت يناير 05, 2013 5:41 pm من طرف الشبح الطائر

»  مصادر أميركية : نشاط إيراني متزايد باليمن
السبت يناير 05, 2013 5:39 pm من طرف الشبح الطائر

المواضيع الأكثر شعبية
ماهو غشاء البكاره؟ واين يوجد؟ وماهي اشكاله المختلفه؟
تاريخ عائلات وسكان التل
القصيدة التي أغضبت حافظ الاسد و منع نزار قباني من دخول سوريا لاجلها
بروكسيات متجددة
معجم عائلات التل
شبكة نزيف سوريا تتعرض للسرقة
ضوء على ممارسات بشار الاسد المجرم
لغة اذا وقعت على اسماعنا
اجمل القصائد عن النقاب
الطلاق والتفريق في القانون
المواضيع الأكثر نشاطاً
بروكسيات متجددة
سجل حضورك بشيئ مما علمتك الحياة
سجل حضورك بذكر الله
حكمة اليوم
قتل الشعب السوري امتداد للاساءه للرسول الكريم
ســمــو الـمــســلــمے
سجل حضورك بذكر حديث شريف
حدد من أنت
محمد الناصر -أسعد الوراق -صقر الماطرون -عدنان عقلة
ثوار التل
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 فاتحي مواضيع
المختار
 
نهار سوريا
 
السوري الحر
 
الشبح الطائر
 
عرووبة
 
ميسم
 
غادة سورية
 
ســمــو الـمــســلــمے
 
Moaz
 
واحد بيفهم
 
اعزائي زوار واعضاء نزيف سوريا يرجى الدخول للأهمية
الخميس ديسمبر 22, 2011 5:37 am من طرف المختار

اعزائي زوار وأعضاء نزيف سوريا
حرصاُ من شبكة نزيف سوريا ونظراً للاعلانات المزعجةالتي تظهر لكم في المنتدى
أحببنا ان نقدم لكم هذه النصيحة …


تعاليق: 0
الغذاء هو الدواء مهم جدااا
الإثنين ديسمبر 19, 2011 1:22 am من طرف المختار

للغذاء دور فعال في علاج بعض الأمراض والوقاية منها وهذا ماشجع العلماء والباحثين في مجال التغذية على دراسة علاقة الغذاء بالأمراض ودور …


تعاليق: 0
الغباء الأسدي نحو الطريق الى فلسطين
الإثنين ديسمبر 19, 2011 1:18 am من طرف المختار
المصدر
https://www.facebook.com/NNSyria
مقالة عن :
رابطة كُتاب وصحفيي السودان ــ عثمان منصور عباس
هل كنا ننتظر هذا الغباء الأسدي نحو الطريق الى فلسطين :


تعاليق: 0
كلاب الاعلام الاسدي- مرتزقة قناة الدنيا
الإثنين ديسمبر 19, 2011 1:15 am من طرف المختار
هؤولاء الذين يقولون مالايفعلون
هؤلاء الذين يتاجرون بدماء
السوريين الأحرار
ويرتزقون من النظام الأسدي
وبأموال الشعب السوري
فلطالما رقصت …


تعاليق: 0
شبكة نزيف سوريا NBS
الإثنين ديسمبر 19, 2011 1:10 am من طرف المختار

من أجلكم وأجل سوريا وجدنا
نحن منـــكمــ ولكــــــــــــــــم
عدونامخادع مراوغ لايخاف الله
شبكة نزيف سوريا NBS
العربية
https://www.facebook.com/NNSyria


تعاليق: 0

شاطر | 
 

 .:*:. وقفة مع الشيخ عبد القادر عيسى رحمه الله تعالى .:*:.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عرووبة
عضو فضي
عضو فضي
avatar

عدد المساهمات : 143
نقاط : 291
تاريخ التسجيل : 08/12/2011
العمر : 23

مُساهمةموضوع: .:*:. وقفة مع الشيخ عبد القادر عيسى رحمه الله تعالى .:*:.   الجمعة فبراير 03, 2012 8:30 am

.:*:. وقفة مع الشيخ عبد القادر عيسى رحمه الله تعالى .:*:.
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

ترجمة سيدي الشيخ عبد القادر عيسى قدس الله سره

هو ولي الله المرشد الحكيم مربي العارفين صاحب الهمة والذوق والآداب الرضية غوث الزمان و أوحد الرجال العارف بالله أبو الخير سيدنا عبد القادر عيسى رضي الله عنه الشاذلي طريقة الهاشمي مشرباً الحنفي مذهباً دفين استانبول بجوار سيدنا أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه.

ولادته

ولد رحمه الله في حلب إحدى المدن السورية في حي باب النيرب وتربى في كنف أبوين صالحين على الخلق الحسن والسيرة الرضية وكانت ولادته عام 1338 هجرية 1920 ميلادية

حبب إليه أهل العلم والتصوف ورجاله وصحب عد من العلماء وسلك الطريقة القادرية عند الشيخ حسن الحساني رحمه الله وبقي عنده زمناً مجتهداً في العبادة مواظباً على أوراده حتى أذن بالطريقة القادرية

تحقق عند شيخه الحساني بالمقام المحمدي ولم تركن نفسه إليه ولم تقف همته عنده بل كان يسعى جاداً إلى الترقي في مقامات الرجال يبحث صادقاً عمن يأخذ بيده إلى الحضرة الإلهية

أحس بضرورة البحث عن المرشد الكامل فجذبته يد العناية الإلهية إلى أوحد عصره وغوث زمانه سيدي محمد الهاشمي الذي التقى به في منزله بدمشق بسفح قاسيون في حي المهاجرين 1952 م

وكان ذلك من لطف الله وعجب قدره وذلك يوم سافر سيدي عبد القادر رحمه الله مع خادمه إلى دمشق لتمريض زوجته في مشفى المواساة فقال له أنزور الشيخ الهاشمي فإنا سمعنا عنه الكثير فلما اقتربوا من منزله أراد خادمه طرق الباب فأبى سيدي عبد القادر رحمه الله إلا أن يطرق الباب بنفسه لماذا؟

لأن سيدي الهاشمي رحمه الله كان يقول في الداخل سيطرق الباب الآن رجل أنتظره من عشرين سنة فلما دخل وتلاقت عيناهما قال سيدي الهاشمي قدس الله سره مرحباً بسيدي عبد القادر الذي أنتظره منذ وقت بعيد

دعاه سيدي الهاشمي رضي الله عنه على طعام الفطور في اليوم التالي حضر سيدي عبد القادر رحمه الله في الوقت المحدد ونال سيدي عبد القادر رحمه الله في هذه السويعات من السيد الهاشمي قدس الله سره ما لم ينله مريد عنده لعشرات السنين.

ومما جرى في هذه الزيارة إن سيدي الهاشمي أرسل خادمه إلى السوق لجلب الطعام فلما عاد والطعام في يده قال يا سيدي ألا تدخل الشيخ عبد القادر الخلوة فأجابه سيدي الهاشمي إن سيدي عبد القادر قد دخل الخلوة وخرج.

ومن ذلك الوقت اتخذ سيدي عبد القادر الشيخ الهاشمي شيخاً له إذ وجد عنده ضالته ونال في رحابه ما يريد

ولما تفرس سيدي الهاشمي فيه علو الهمة والأخلاق الرضية آذنه إذنا عاماً مطلقاً بالورد العام والخاص إذناً خطياً عام 1377هجرية1957 ميلادية

ومنذ ذلك الحين اخذ يربي المريدين ويدل الناس على الله بالحال قبل القال والهمة قبل الكلمة بادئاً بمدينة حلب مسقط رأسه حتى أن سيدي الهاشمي إن جاءه من يطلب الورد منه ويعرف أنه من حلب يقول له اذهب إلى سيدي عبد القادر (فما عنده عندي).

لم يكن سيدي الشيخ رحمه الله يحمل شهادات عالية في العلم والمعرفة ولم يُعرف عنه إلا دراسته في معهد التعليم الشرعي(الشعبانية) وكثيراً ما كان يحول الجواب عن الأسئلة الفقهية إلى أحد مريديه في المجلس العام وأمام الناس ولا يعيبه ذلك يستنير بآرائهم وأفكارهم.

أعماله:

أقام مجلس الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم يوم الجمعة في مساجد حلب بشكل دوري وما تزال هذه السنة الحسنة سارية حتى يومنا هذا في عدد من مساجد المدينة.

فتح الطريق في عدد من المحافظات السورية وما زالت مجالس الذكر تقام فيها حتى يومنا هذا.

ولقد أتى في زمن كثر فيه التبرج وتخلت المرأة عن حجابها فاستحدث لها رحمه الله لباساً جديداً عرف لأول مرة باسم (الجلباب) وأعاد به الستر إلى النساء بعد أن أوشك السفور أن يعم أكثر النساء.

تاب على يديه خلق كثير واقبل عليه من كل جانب وأقام مجلس الذكر بعد صلاة الجمعة في جامع العادلية الذي وصل عدد الحضور فيه إلى خمسة ألاف رجل

زار الباكستان وبايعه فيها دفعة واحدة ما يزيد عن مائة ألف شخص وما زالت دعوته موجودة هناك.

ترك كتاب (حقائق عن التصوف) الذي صدره بقوله (التصوف كله أخلاق فمن زاد عليك بالأخلاق زاد عليك بالتصوف) بين فيها حقائق جهل معظم الناس وعلى رأسها أن التصوف أن التصوف هو لب الشريعة وكل حقيقة تخالف الشريعة فهي باطلة .

منهجه

كان في دعوته أبعد الناس عن السياسة فما كان يدعو إلى حزب وما كان تبنى جماعة بل لا يعرف إلا الدعوة إلى الله وكان يكثر من القول (سين السياسة وسيف الشقاء متلازمتان السياسة نجاسة نعوذ بالله من الشيطان و السياسة).

كان دائماً يقول Sad للطريق خمسة أركان : ذكر ومذاكرة وعلم ومجاهدة ومحبة) نمسك بها فهي أساس طريقنا.

يكره الانشغال بالناس ولو كانوا منحرفين عن جادة الصواب ولقد حفظ عنه مريدوه ( من علامة الإفلاس الاستئناس بالناس) ( ذكر الخلق داء وذكر الخالق شفاء).

يميل في دعوته إلى ضرب الأمثلة وكثرة التشبيه لتقريب المعلومات وتسهيلها على الناس بنوع من المزاح الخفيف الذي تقبله النفوس وتنجذب له القلوب.

- وبما أنه أتى في زمان كثر فيه أدعياء التصوف وظنه الناس ضرباً من الولوع بحديث الخوارق للعادات وكثرة الإتيان بالكرامات فقد كان أكثر الناس مجانبة لذلك مصححاً بنفس الوقت مفهوم التصوف مبرئاً إياه مما علق به من شوائب وما تسلل إليه من دسائس.

يكره الشطح والجذب ويسعى نحو الكمال والاتزان ولقد دخل عليه يوماً أحد شيوخ الطرق المعروفة بأكل الزجاج كرامة فأجابه سيدي مازحاً أما أنا فآكل الموز فأيهما أطيب الموز أم الزجاج ( قالها مازحاً مشيراً بها إلى عدم الركون إلى خوارق العادات بل الاستقامة هي عين الكرامة).

عرف بالتربية عن طريق الحال ورفع الهمة لا بالمقال والألفاظ وكان يقول مقولة الشاذلي أبي الحسن رضي الله عنه ( نحن كالسلحفاة تربي أطفالها بالنظر) فنظرة من عينه تغني المريد وتحققه بما لا يستطيع الوصول إليه بعبادة عشرات السنين .( ومن لم يذق لم يعرف).

وصفه

كان رحمه الله ربعة من القوم مهيب الطلعة كأنه الليث الضاري إذا مشى لحقته العيون وتعلقت به القلوب وإن جلس جلله الوقار وعلاه البهاء أكحل العينين واسعهما تشع منهما أنوار الحقيقة يربي المريدين بهما ويكتفي بذلك عن كثير من الكلام . ذو جمال فائق متماسك الجسد مبتسم الثغر بشوش الوجه ومن رآه أحبه ولو لم يخالطه. وكان إن نطق حرك القلوب وان اطرق وجدت للمجلس سكينة له خلان يحفون به يأمرهم فلا يعصون يربيهم على الذكر والخلق الحسن.

ومع ذلك فقد كان متواضعاً مع أصحابه يمازحهم ويتبادل معهم تقبيل الأيادي

كان ورعاً يتحرى الحلال في المأكل والمشرب ولا يزور من يعلم في ماله شبهة وان قدمت له هدية ممن شك في ماله رفضها.

كراماته

أما كراماته فهي كثيرة ولكن ما كان يلتفت إليها ولا يعيرها أي اهتمام وكان يعتقد ويقول بان الاستقامة هي عين الكرامة وهذا ما قاله لبعض المريدين وقد صحب الشيخ طويلاً وحدثته نفسه بأنه لم ير معه أي كرامة فأجابه الشيخ كشف الاستقامة عين الكرامة.

ولا يمنع ذلك أن نذكر شيئاً من كراماته:

- مشى سيدي مع بعض مريديه في شوارع عمان بالأردن وأراد أن يقطعا الطريق إلى الجهة المقابلة وبنفس الوقت كان على الجهة المقابلة قس يريد أن يقطع إلى الجهة الأخرى فلما أبصر سيدي الشيخ القس همس في أذن مريده الذي كان معه إن القس مسلم فصاح القس من الجهة الأخرى ( مسلم مسلم)

-جاء أحد المريدين يشكو للشيخ رحمه الله طول غياب ابنه في الخدمة الإلزامية (للعلم) وإنه مضى على غيابه ثمانية أشهر وأمه متألمة لفقده فأطرق الشيخ ثم قال سيأتي يوم الأربعاء إن شاء الله ولقد صدق الشيخ رضي الله عنه وبعد طول عناق سئل الابن كيف جئت فأجاب صاح بي الضابط ليلاً وقد وقع على إجازة وهو يقول : ما استطعت النوم من شيخ مهيب يقول أرسل هذا إلى أهله.

وفاته

توفي في تركيا رحمه الله في 18 ربيع الآخر من سنة 1412 هجرية ودفن بجوار الصحابي الجليل سيدنا أبو أيوب النصاري رضي الله عنه.


رحم الله شيخنا الجليل وأسكنه فسيح جناته


_________________


سل قديم هواي هذا الوادي
هل كان يخفق فيه غير فؤادي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
.:*:. وقفة مع الشيخ عبد القادر عيسى رحمه الله تعالى .:*:.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نزيف سوريا :: القسم العام :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: